الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات شباب العرب
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات شباب العرب :: المنتديات العامة :: منتدى التنمية البشرية وتطوير الذات

شاطر

الثلاثاء 18 أبريل 2017, 9:19 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو نشيط
عضو نشيط

avatar

إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 17/04/2017
عدد المساهمات : 180
التقييم : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: التخلص من الاحساس بالدونية


التخلص من الاحساس بالدونية



التخلص من الاحساس بالدونية
المرأة بشكل خاص معرضة للشعور بالدونية لأسباب عدة، ولكن ذلك لايعني بأن تستسلم للمشاكل التي تجعلها تشعر بالدونية. المواجهة مع الحقيقة كانت وماتزال السلاح الأقوى لمعرفة الذات ومعرفة الآخرين ومعرفة الحياة بشكل عام. فما من أحد امرأة كانت أو رجل خال من منغصات نفسية تفسد فرحته بنفسه كانسان وككائن له دور ومكانة في المجتمع والحياة. أهم اسلوب لمواجهة المشاكل التي تجعل المرأة تشعر بالدونية هو معرفة هذه المشاكل والغوص فيها وبعد ذلك يتوضح سبيل القضاء عليها أو التخفيف منها.
أقامت جمعية المرأة البرازيلية في مدينة ساو باولو مؤخرا ندوة هامة تحت عنوان " كيف تبعد المرأة عن نفسها المشاكل التي تجعلها تشعر بالدونية وفقدان الثقة بنفسها" حضرتها سيدات مرموقات في المدينة اضافة الى خبيرات اجتماعيات تحدثن عن أهم المشاكل التي تجعل المرأة تشعر بالدونية وطرق مواجهة هذه المشاكل.
الشعور بالتقدم في العمر:
قالت المشاركات في الندوة ان المرأة تشعر بشكل أكبر من الرجل بثقل التقدم في العمر وذلك لأسباب فيزيولوجية ونفسية. ويعتبر هذا من المشاكل التي تجعل المرأة تشعر بالدونية كلما شعرت بأن عاما جديدا قد مر. وأضافت خبيرات اجتماعيات شاركن في الندوة أيضا بأن افضل سبيل لمواجهة هذه المشكلة هو اعتبار أن التقدم في العمر يمثل حلقة من حلقات الحياة ولايمكن وقف زحف الزمن باتجاه الأمام.
وأشارت فانيسا دا ماتا /32 عاما/ خبيرة العلوم الانسانية في جامعة /أوني ليفيل/ البرازيلية في ساو باولو الى أن هناك جملة من التعريفات للوقت ومن أهمها أن الوقت لايعود الى الوراء وأن الوقت يعني الكبر في العمر وأن الوقت يتقدم ولايستطيع أحد وقفه. وقالت انه اذا كانت الحقيقة حول الوقت كذلك فما هو ذنبنا؟
وقالت فانيسا انه صدق من قال بأن الوقت هو عبء على المرأة لأنه يتدخل في مظهرها وملامحها وجسمها وصحتها. وهذا يعني بأن على المرأة أن تعرف كيف تستخدم الوقت لصالحها بأفضل طريقة ممكنة وان لم تفعل ذلك فان تراكم السنين سيبدو عليها وربما يفوتها القطار. وأوضحت بأنه لذلك نجد نساء في الخمسين وهن تبدين في الثلاثين والعكس صحيح أيضا. وتفسير ذلك هو أن هناك امرأة عرفت كيف تستخدم الوقت لصالحها وأخرى لم تفعل ذلك وكانت النتيجة غير مرغوبة.
التخفيف من عبء سن اليأس:
أضافت فانيسا بان هناك نساء تبالغن في اعطاء سن اليأس ثقلا لايستحقه. ان سن اليأس ماهي الا مرحلة من مراحل عمر المرأة ويجب أن نعلم ذلك منذ الوقت الذي نصل فيه الى سن البلوغ. لكن هناك نساء تتناسين ذلك ولاتعطين الوقت الكافي للتفكير في ذلك والاستعداد النفسي لهذه المرحلة من العمر.
وقالت فانيسا ان المرأة تمر بعدة تغيرات بيولوجية ونفسية خلال مرحلة سن اليأس ومن المفيد أن لاتحاول مواجهة ذلك بمفردها. يجب مشاركة الزوج في ذلك والصديقات المقربات وكذلك الطبيب النفسي ان لزم الأمر. ولكن قبل كل ذلك يجب أن تكون هي ذاتها مستعدة لهذه المرحلة نفسيا.
وأكدت في مداخلاتها التي اعتبرت على جانب كبير من الأهمية بان هناك طرقا عدة للتخفيف من أعباء وآثار سن اليأس ويأتي على راس ذلك ممارسة المرأة لنشاط مفيد ضمن المجتمع وممارسة الرياضة والتركيز الذهني والابتعاد عن كل مايمكن ان يسبب لها الضغوط النفسية. وأشارت الى أن للعامل الغذائي أيضا دورا في التخفيف من الآثار النفسية والجسدية لسن اليأس. فعليها الاعتناء بوجباتها وتناول المأكولات الخفيفة التي لاتشعرها بانتفاخات في المعدة.
التحكم بالوزن:
قالت الخبيرة فانيسا بأنه بعد سن الخامسة والعشرين يصبح اكتساب الوزن بالنسبة للمرأة أكثر سهولة ويجب الانتباه الى ذلك كثيرا لأن زيادة الوزن هي من المشاكل التي تؤدي الى شعور المرأة بالدونية. وأضافت بأنه ينبغي على المرأة أن تعلم أيضا بأنه من الصعب أحيانا تخفيض وزنها اذا تجاوزت الثلاثين من العمر وبخاصة اذا كانت قد أنجبت أولادا. وتابعت تقول ان الانتباه لحقيقة الوزن الزائد يجب أن يتم منذ انجاب المرأة لأول مولود.
وقالت أيضا ان التحكم بالوزن يتطلب ممارسة نشاطات رياضية كالمشي والتمارين التي تحد من زيادة حجم البطن والوركين.
الشعور بالحب:
أكدت فانسيا بأن المرأة التي لاتشعر بأنها محبوبة تصاب بعقدة الشعور بالدونية ولذلك ينبغي أن تعطي أهمية لعلاقتها الزوجية وتحاول التصرف بشكل تشعر فيه بأنها محبوبة، ولكن قبل ذلك يجب عليها هي أن تحب لأن من لايستطيع أن يحب لايشعر بأنه محبوب.
وقالت ان الشعور بالدونية يزداد ثلاثة أضعاف بين صفوف النساء المطلقات لأنهن تشعرن بأنهن غير محبوبات بالرغم من أنهن ربما لاتكن السبب في الطلاق. لكن المرأة تشعر في معظم الأحيان بعقدة الذنب التي تجعلها تعتقد بانها هي التي كانت سببا في الطلاق. وأضافت بأنه حان الوقت لكي تتخلص المرأة من هذه العقدة وأن تستعيد ثقتها بنفسها لأن قطار الحياة لايتوقف لابالنسبة لها ولالغيرها مع حدوث الطلاق.
الغيرة المفرطة دليل الشعور بالدونية:
وقالت فانيسا التي كان حديثها محور الندوة ان غيرة المرأة الزائدة عن الحد المقبول هي دليل الشعور بالدونية. فان شعرت أو شكت دائما بأن زوجها يخونها فهذا يعني عدم ثقتها بنفسها كامرأة قادرة على اسعاد زوجها وهو من أكثر الدلائل وضوحا على الشعور بالدونية.
وأضافت بأن للغيرة حدودا معروفة يجب أن تدركها المرأة وان وجدت بأن غيرتها مفرطة يجب عليها اللجوء للمعالجة النفسية لأن استمرار هذه الغيرة سيفقدها تماما الثقة بنفسها كامرأة ويصبح شعورها بالدونية مرضيا وربما غير قابل للشفاء في المستقبل




الموضوع الأصلي : التخلص من الاحساس بالدونية // المصدر : منتديات شباب العرب


توقيع : نور عيني






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات شباب العرب

www.arab-shbab.com



Top