الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات شباب العرب
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


منتديات شباب العرب :: المنتديات العامة :: منتدى السياحة والسفر والتاريخ والآثار

شاطر

الثلاثاء 29 ديسمبر 2015, 11:30 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو مبدع
عضو مبدع

avatar

إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 21/12/2015
عدد المساهمات : 873
التقييم : 1
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-sedty.com
مُساهمةموضوع: مغارة الأربعين ( مغارة الدم )


مغارة الأربعين ( مغارة الدم )



مغارة الأربعين ( مغارة الدم )


القصة في الروايات التاريخية

ربطت الروايات التاريخية عبر العصور بين مغارة الدم وقصة أول جريمة في التاريخ ألا وهي قصة مقتل هابيل على يد أخيه الأكبر قابيل وهم ولدا سيدنا آدم عليه السلام , ولم يأت هذا الربط بعد الإسلام بل كان ملازماً للمغارة من عصور سابقة له , فقد كانت في السابق معبداً وثنياً ثم تحولت إلى كنيسة إلى أن دخل الإسلام دمشق فأصبح للمغارة مكانة دينية كبيرة لدى المسلمين مرتبطة بما ورد في القرآن الكريم من قصة ابني آدم عليه السلام ..








ومختصر الرواية قابيل وهابيل أرادا أن يقدما لربهما قرباناً ليتقربا منه , فتقبل الله تعالى من هابيل ولم يتقبل من قابيل الذي غاظه تقبل ربه من أخيه, ووسوس الشيطان له قتل أخيه والخلاص منه ففعل ذلك ثم هام بجثة أخيه فترة من الزمن لا يعلم ما يفعل معها حتى أرسل له الله تعالى غرابين قتل أحدهما الآخر ودفنه فقام بدفن أخيه على نفس الشاكلة, هذه القصة كما وردت في كتاب الله (سورة المائدة 27- 31)





أما الروايات التي ارتبطت بهذه القصة فهي أن مكان القتل كان على سفح جبل قاسيون بدمشق, فعندما تمت الجريمة سال دم هابيل على صخر الجبل فشربت الأرض هذا الدم فلعنها سيدنا آدم فحرم الله على الأرض أن تشرب دماً بعد هذا الدم ,ثم فتح الجبل فمه من هول الحادثة ويقال فتح الجبل فمه ليبتلع القاتل, وبكى الجبل حزناً على هابيل, وسار القاتل بجثة أخيه أياماً حتى أرسل الله له الغرابين فتعلم منهما الدفن وقام بدفن أخيه على سفح جبل في منطقة الزبداني حيث كان, وقبره هناك معروف ويزار.
وقيل أن نبياً أو أربعين نبياً لجؤوا إلى مغارة الدم هرباً من ظلم أحد الملوك وما أن داهمهم الخطر في المغارة حتى شقَّ الله الجبل و يسر لهم طريق الخروج من الطرف الأخر فخرجوا تاركين من خلفهم روائح المسك والعنبر التي بقيت في الصخر ...





وقيل أنه في يوم من الأيام كاد أن يسقط سقف مغارة الدم على أحد الأنبياء فقام سيدنا جبريل عليه السلام بوضع كفه على سقف المغارة فمنعه من السقوط , وبقي أثر كفه في سقف المغارة ...


مناطق وأسواق الشام القديمة ... لأخذ فكرة .. وذلك لزيارة الشام القديمة ...

القنوات/ الغرب الجنوبي / البرامكة - الحجاز - شارع النصر - شارع خالد بن الوليد - القنوات - الشابكلية - الدرويشية - سوق الغنم - باب الجابية




- باب سريجة

سوق ساروجة / الشمال الغربي / المرج الأخضر - الربوة - البحصة - مدرسة الحقوق ومحيطها - المرجة ومحيطها - بوابة الصالحية .
العمارة / الشرق الشمالي / الحميدية والأسواق المحيطة بها .
القيمرية / الشرق / القيمرية - مئذنة الشحم - حي الأمين - باب شرقي- القصاع




- باب توما

الشاغور/ الشرق الجنوبي / ما بين القنوات والقيمرية - مدحت باشا .
الميدان التحتاني / الجنوب / السويقة - باب المصلى.
الميدان الفوقاني / الجنوب / القاعة - جزماتية - باب مصر.
الصالحية / الشمال / بوابة الصالحية



وهـــكذا نـــنهي قــسم دمــشق الــتــاريخي الأثــــري ...





الموضوع الأصلي : مغارة الأربعين ( مغارة الدم ) // المصدر : منتديات شباب العرب


توقيع : Eman khaled






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات شباب العرب

www.arab-shbab.com



Top