الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات شباب العرب
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات شباب العرب :: المنتديات العامة :: منتدى التنمية البشرية وتطوير الذات

شاطر

الأحد 17 يناير 2016, 2:18 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو متميز
عضو متميز

avatar

إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 16/01/2016
عدد المساهمات : 395
التقييم : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-fatakat.com
مُساهمةموضوع: محطات ضبط النفس


محطات ضبط النفس



محطات- ضبط النفس

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرفالأنبياء والمرسلين
سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

أما بعد .....أحييكمبتحية الإسلام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسطر في هذه الرسالةالمتواضعة بعض من تجاربي الواقعية مع ترويض النفس
البشرية في التأقلم على الحياةوعيشها بحلوها ومرها وكذلك من أسباب السير على النجاح
بإذن الله

المحطة الأولى:

لنتخيل أحبتي في الله إن النفس كالطفلالصغير إن تركته يتطلب وأنت تنفذ فسيكون الأمر هكذا حتى يكبر
بل ويتطور الأمرليطلب مطالب كبرى

مثال :

طفل صغير مدللاعتاد على أبويه بطلب مطلب صغير كلعبه يستمتع بها فيحطمها يطلب للمرةالأخرى
لعبه وهكذا حتى يكبر وهو يطلب مطالب تتفاوت بالحجم كل ما كبر طلب شيءاكبر فإذا قدر الله وشاء
مر الأبوين بازمه ماليه هل تتوقع من ذلك الطفل يتوقف عنمطالبه ؟
كلا بل سيجبر أبويه على تحقيق مطالبه ولو احتاج الأمر لأخذ سلفهماليه( دَين( ولو اعترض احد الأبوين
على عدم تحقيقهذا المطلب سيكون الأمر عكسي فلذلك سيحتاج الأمر لجهد جهيد وحزم حتى يعتاد هذاالابن على هذا الأمر وربما تبؤ المحاولات بالفشل لأسباب سنذكرها لاحقاً .

لذلك فالنفس البشرية التي اعتادت على أن تقود صاحبها ولا يقودها فسيظلإمعه يتبعها وليس لديه أي سيطرة على كبح جماحها(فالسيارةالتي تعطلت فراملها أثناء سرعه قويه لا تستطيع إيقافها فمهما كبست على فراملها فلنتستطيع السيطرة عليها لتنجو من خطر الحوادث فالأمر مصيره إلىالهلاك)
فالنفس تحتاج للترويض فمهما تمكنت من شيء لا نقول هذا الأمر قداعتدنا عليه لا نستطيع بل نستطيع
فكلمةلا نستطيعفلنحذفها من الفكربالأساس.

فلو تركنا للنفس تسيطر بنا ستتقدم القافلة ونحن مازلنا نقف في نفسالمكان الذي توقفنا معها فيه .

فلذلك سنبدأ بخطوات نغير بها زمام الأمورونقود أنفسنا بدلاً من قيادتها لنا .

المحطة الثانية:

أولا: لنختار هدف معين لنجعله الأساس حتى نبني عليهالخطوات

مثال :

هدف الطفل الصغيرالوصول للعبه وضعت على سطح مرتفع ماذا يفعل

1-يحاولرفع يده لأخذها فإن لم يصل لها

2-يقف على أصابعرجليه ليصل فإن لم يصل

3-يذهب لأحد أبويه أو من هواكبر منه فيمسك
بيدهم ويسحبهم إلى المكان المحدد فان امتنعوا عن جلبها له فإنهلا ييأس

3-أتي بكرسي فيسحبه للمكان المحدد ثميصعد ليقف عليه ويأخذ لعبته
وها هو امسك بلعبته بين يديه وهو سعيد مبتسم

نعم عانى وواجهه الصعاب وحاول بعدة محاولات حتى وصل لهدفه
فهو ذاق حلاوةالوصول للأمر المطلوب

إذا فالحياة لا تخلو من الصعاب فإذا فشلت مرة أو مرتينلا تتوقف بل استمر حتى تتذوق
حلاوة النصر وطعم النجاح.

هل تتوقع نجاحهذا الطفل بعدة المحاولات فقط لا غير ؟

كلا بل لازم ذلك إصرار وعزيمة بالنفسللوصول للهدف مهما كلف الأمر وبلغت الأسباب

لذلك أول التغييرات

المحطة الثالثة:

ثانيا: تغيير الأفكار السلبية الهدامة واستبدالها بالأفكار الايجابيةالبناءة


اعتادت نفسي على الرفض والقبول وأنا امشي معها لا أقول لها هذالا وهذا نعم بل تركتها تفعل ما تشاء وللأسف دوما تشكو من اليأس والإحباط والضيقوالنكد والخوف وتحكم على الشيء قبل الشروع فيه بالفشل
نعم وكل ما قالت كلا سنفشللا تتقدمين قلت نعم سنفشل لم أعارضها قط ولم أجرب ذلك يوماً ما
فقضيت سنوات عمريوأنا اردد معها كلمة الفشل في جميع أموري سواء طرقت الأبواب أو لم اطرقها
فمكثتاقضي الليالي بدموع ساخنة يعتصرني الألم معها لا أحس بطعم للحياة
لا أريداستقبال الناس لا أريد السعي طلباً للرزق ليس لي رغبه بالطعام ولابالشراب

إحداهم تتوظف واجلس بين الجدران اندب حظي فلانة وفلانة توظفن وأناحظي نحس
ليس لي حظ مثل غيري ...الخ

فنسيت أن هذه الأمور هي أرزاق مقسمهمن الخالق عز وجل
فلو قلت هذا هو رزقي
ولو آمنت بقضاء الله وقدرة لارتاحتنفسي .

المحطة الرابعة :

نعم هو قضاء وقدر وأرزاق مقسمهلكن هل جاهدت نفسي وسعيت ؟؟
فلنقرأ إذا هذا الحوار

اجلسأنا ونفسيوأقول لها

أنا:أريد أن أكونموظفه.
النفس:لا لا تذهبين ما احد بيوظفك .
أنا :لما تحكمين علي بالفشل وأنا لماذهب.
النفس: أنتي عارفه حظك نحس وكل الأبوابمغلقه بوجهك.
أنا : أفكر بما قالت .
النفس:تتذكري يوم تخرجتي ما قبلتي بالجامعة تذكري يومذهبتي لمركز كذا وكذا
وما وظفوك.
أنا:أفكربما تقول وأقول نعم صدقتي .
هنا تركتها تتحدث ويا ليت حديثها بالنجاح بل بالفشلوتقيس الأمر الجديد على أمور أخرى .
وادخل معها في متاهات الحزن والضيق والنكدوالكآبة والدموع ...الخ

هل فكرت يوماً بجديه بماذا سينفعني الحزنوالدموع؟

هل أتوقع انه في يومٍ من الأيام ستطرق الوظيفة باب غرفتي وتقول هيايا أسيل
قبلناك في مركزنا ؟؟؟

هل توقفي عن السعي سيحل لي أمراً؟؟

هل فشلي في أمر معين أقيس عليه فشل أموري كلها ؟؟

هل لو ابتسمتستنقلب الدنيا ؟

المحطة الخامسة:

الآن كما قلنا فيما سبق
أولا:الهدف
ثانيا:التغيير فيالنفس

فهدفنا الآنكمثال :

النحافة

أنا نحيفة جداً ونفسي تتقبل طعام ولا تتقبل طعام أخر وأحيانا من مجردرؤية شكل الطعام
نفسي ترفضه تماماً ولا حتى مجرد التفكير في تذوقه فانا أريد أنأصل لوزن مثالي
وأريد جسم متناسق لا هو بالوزن الزائد ولا بالنحافةالمفرطة
التغيير:
أنا :أريد كسب وزن مثالي فنحافتي لا تعجبني.
النفس :لايا أسيل اسمحيلي أنا ما اشتهي هالأكله ولا هذه ولا هذه.
أنا:انتهيت من كلامك ؟
النفس:نعم
أنا :يا نفسيتركتك كثير ترفضي ولم اقل لك لا ولو لمرة واحده .
النفس:أسيل وش فيك ؟
أنا :اصمتي أريد أن أتكلم لا أريد مقاطعات منك أرجوك إوعديني أن تسمعي حتىانتهي.
النفس:أسيل أسـ..
أنا:أرجوك
النفس :حاضر ياأسيل
أنا :شكراً
أنا:اسمعي يا نفسي أنا أريد منك إعطائي فرصة لمدة أسبوعأتحكم فيك
فقط لا غير لا أريد أكثر من ذلك وأريد خلال فترة هذالأسبوع تسمعينكلامي ولا تقاطعي ولا ترفضي أي شيء أنا أريده ونحن سنكون على تفاهم ايجابي لا سلبيإن شاء الله
النفس:أسبوع يا أسيل لاأكثر.
أنا :أسبوع فقط لا غير.


المحطة السادسة:

البدء:

الفطـــــــور

(النفس): ياه يا أسيل ليس لدي رغبه أأكل من الصباح
(أسيل) : على ماذا اتفقنا ليس لك كلام ولا تخافيأنا سأأخذ أشياء مدرجه
حتى تتوسع المعدة قليلاً واغلب طعامي سيدخله مشروب كاملبإذن الله
بالأول أبداء بأمور سهله وخفيفة ثم أتعمق بالتدريج حتى أبداء بأخذالوجبات الثلاث
مع إدخال وجبات خفيفة

فكل شيء ترفضه النفس من الآكلوالشرب أعارضها فيه ولو حتى أخذه كتذوق
وهكذا فالواجب عدم مسايرتها وعدم إعطائهافرصة في خلال الفترة المتفق عليها...
طبعا لا اتخذ الشيء الذي لا فائدة منهكالمشروبات الغازية أو المنبهات
كلا !!!!
بل يجب التقليل منها فاعتمد علىغذائي كاللبن ومشتقاته
وعصير الفواكه الطازج المضاف له العسل والمكسرات
أركزعلى كل شيء مفيد
وكل ما قالت شبعت يا أسيل و أنا لم أأكل إلا لقيمات أقول كلالم تشبعي كمان شويه
ويجب أن لا أفكر بالشبع بل اجعل تفكيري بالجوع حتى أزيد منجرعات الطعام
مع الاهتمام بالجوانب الأخرى كالنوم والابتعاد عنالسهر

خلال أسبوع مع إقناع النفس والعزيمة على الأمر وكل ما هممتبالتوقف
أستعرض شريط هدفي )بسلبياتهوايجابياته(

النحافة:

الإيجاب:جسم وقوام رائع .. صحة وجمال.. التقليل من أمراضفقر الدم..
السلبي :جسم نحيل .. خمول وكسل مع أيمجهود .. خفقان بالقلب ..فقر الدم ..دوخه وإغماء
هزال بشكل عام
فبذلك أجد أنألمقاومه والإصرار والعزيمة على الاستمرار ستجنبني سلبيات
كثيرة أنا في غنىعنها


لذلك وخاصةالأشخاص المصابين بالأمراض ألروحيهأريد منكم
وضع الهدف وهو الاستمرار على الرقية الشرعية)الجدولالعلاجي(
وتتحاورون مع النفس عليه كما مثلت

لكن!!!
وما أنتأتي فكرة التوقف استعرضوا شريط الهدف (بسلبياتهوايجابياته)

المحطة السابعة :

تحديد الهدف والتغيير في النفسليس نهاية المطاف
بل هناك ضوابط مهمة للنفس حتى نستمر على تغيرها من السلبللإيجاب
من الفشل للنجاح

ثالثا:ضوابطالنفس

1-الإيمان بقضاء اللهوقدرة

بمعنى أن اقدر الأمور واضع لها عدة تقديرات حتى اخفف عن نفسيوحتى
لا اعلق الأمور على شماعة الفشل
(الشماعة : هيعمود من الخشب أو
الحديد يستخدم لتعليق الملابس)

مثلا:

أنا حملت بعد سنوات من الزواج فكانت فرحةوسعادة غمرتني وغمرت زوجي
وكل من حولي فجأة بدأت فرحتي تتلاشى شيئاً فشيئاًأصابني نزيف بشهوري الأولى
بدأت اقلق على جنيني ذهبت للمستشفى أخذت العلاجاللازم مكثت بالمنزل مخدومة
لا أقيم من على الأرض بقدر ريشه وطلب مني النوم علىظهري ورفع رجلي على شيء مرتفع حتى يتساوى ظهري ففعلت ذلك لأجل جنيني وضحيت براحتي
أتحسس جنيني واضع يديعلى بطني وأدعو ربي بدموع ساخنة أن يحفظ الله ابنيو
أن يوقف النزيف استبشرت وان عاد وجلت وبدأت أصول وأجول بالمستشفيات هنا وهناك
ليتوقف هذا النزيف الذي يهدد جنيني بالسقوط
شاء الله وسقط جنيني!!! هل أغلقالأبواب واذرف الدموع الساخنة؟
هل أتمتم بكلمات فيها اعتراض على قضاء الله وقدرة؟؟؟
هل امتنع عن الناس؟؟
هل اقسم على نفسي أن لا تضحك ؟؟هل إلى هذا الحدتوقفت الحياة ؟؟

كلا لم تتوقف بل اقدر الأمور وأقول
أن الله سبحانهوتعالى قدر لي ذلك وقدر لجنيني عمره
فربي ارحم بي من أمي لا اعلم أنا الغيبالله وحده يعلمه
لعل في استمرار حملي سأرقد طريحة الفراش لا حراك لمدة 9 شهورفذلك الأمر يقسم الظهر للنصفين ومهلك وخاصة أن الطبيب أمرني أن لا أنام إلا علىظهري وقد رفعت رجلي للأعلى
أتخيل ذلك الوضع و أنا اقضيه لمدة 9 شهور لا اله إلاالله ربي رحمني من هذا!!
لعل الله اخذ جنيني لأنه معاق أو مشوهه فرحمني ربي منهذه المعاناة التي سأجدها بعد خروجه للدنيا
لعل الله أخذه لأنه ابن عاقشقي
قال تعالى:

"وأما الغلام فكان أبواه مؤمنينفخشينا أن يرهقهما طغيانا وكفرا"

لعل الله أخذه ليأتي يوم القيامةفيمسك بيدي ليدخلني الجنة
لعل الله أخذه ليرى مقدار صبري هل احمد واشكر ليعوضنيأم أتسخط لأنال السخط
إذا من خلقه في رحمي سيخلق غيره
الله لم يبتليني إلالأنه يحبني

( ومن يرد الله به خيراً يصب منه)

الحمد لله غيري اخذ الله ابنهم بعدما كبر وترعرع أمام أعينهم
مصيبتي أهون من مصيبة غيري فلله الحمد والمنة
قال تعالى :

}قل لن يصيبنا إلا ما كتبه الله لنا {

وهكذا فتقديرالأمور تجعلك تؤمن بقضاء الله وقدرة .


المحطةالثامنة:

2-الصبــــــــــــــــــــــــر
(الحزن , الهم , الغم , البكاء , النكد(

إذا فشلت بأمر معين أو خسرت حلم طالما حلمت بهسأتوسد الحزن وتوابعه

لحظـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

يا نفس توقفي لا تبكي وأجيبي على تسأ ولاتي

هل البكاء والحزنسيعيد لي ما خسرته ؟
هل البكاء والحزن سيحل لي قضية طال تعقيدها ؟
إذافلنستعرض فوائد الحزن ومضارة

فوائدة:

صفرلا يوجد فائدة

مضارة:

ضيق, كتمه بالصدر ,كآبه, انطواء وعزله ,هم وغم مستمر
عصبيه وفقدان شهيه أو شراهة وارتفاع بالضغطو السكر
تعب وخمول نوم كثير وتوقف للحال وارق
تدمير شامل للصحة ...الخ

الله اكبر ماذا جنيت أنا على نفسي حين اتبعتها بالحزن ؟

نعملا نستطيع منع أنفسنا من الحزن ولكن هل نجعل الحزن
يصل بنا إلى مرحلة الجنون أوالهلاك؟
لكن نستطيع التحكم بذلك ونوقف الحزن لأننا لن نجني ثمار طيبه منه.. فقطتضييع وقت
وتوقف للحال وهلاك للنفس

ألا تعلم إننا في دار نعيش فيها كعابرسبيل ؟؟

لم نخلق فيها لأجل ملذات وشهوات بل نعمل بها فنحن في داربلاء
سنحدد فيها مصيرنا إما للجنة وإما للنار
قال تعالى
} وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون{

ولنعلم إن هذهالحياة لا راحة فيها الراحة في الآخرة بالجنة
فنحن في شقاء دائم
أحبتي إنالدنيا هي عالم مليء بالشهوات الزائلة والمؤقتة لنسير إلى عالم أخر عالم
فيهنجمع حصاد أعمالنا في الدنيا التي هي دار ابتلاء وامتحان وما الدنيا إلا متاعالغرور

علينا أن نحذرها ونعمل باتجاه الاستقامة والابتعاد عن كل ما يقربنامن النار من قول أو عمل
قال الله تعالى

) لقدخلقنا الإنسان في كبد (
فهي لا تستقر على حال.

دوماً تذكر وتذكريفي كل لحظة مهما حدث من حوادث وطوارق منكدة
إننا سنخرج منها لننتقل إلى القبرأول منازل الآخرة بماذا سنرحل ؟

بسيارة, بمال, بأطفال, بزوجة , بمنزل فخم ..الخ كلا!!!
بل سنرحل منفردين ولو لحقونا سيرجعون ويبقى العمل فاجعلمنه
المؤنس لك في القبر..

إذاً فإن خسرنا الراحة فيها فلابد من كسبالآخرة لنرتاح
راحة دائمة لا موت فيها
وان لا نضيعها ولنجعل نصب أعييناالجنة فما بعدها رجوع وعمل
ولنتحسب في كل مصيبة لننال الرفعة فيالجنة
فالجنة منازل نسأل الله لنا ولكم جنة الفردوس الأعلى .

لنتذكر مثال من أروع الأمثلة :

بعد نقض تلك الصحيفةالتي كانت بين المسلمين والمشركين





الموضوع الأصلي : محطات ضبط النفس // المصدر : منتديات شباب العرب


توقيع : معشوقى






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2017 منتديات شباب العرب

www.arab-shbab.com



Top