الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات شباب العرب
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات شباب العرب :: الأقسام الإسلامية :: منتدى القرآن الكريم وعلومة

شاطر

الأحد 10 يناير 2016, 11:41 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو لامع
عضو لامع

avatar

إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 04/01/2016
عدد المساهمات : 801
التقييم : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-sedty.com
مُساهمةموضوع: وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُوراً


وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُوراً




وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُوراً





قال تعالى

{ كُلاًّ نُمِدُّ هَؤُلاء وَهَؤُلاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ

وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُوراً }

الإسراء/ 20 .

قال الحسن البصري – رحمه الله - :

كلاًّ نعطي من الدنيا : البرّ والفاجر .

" تفسير الطبري

قال الشيخ عبد الرحمن السعدي – رحمه الله - :

قال تعالى

{ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ }

فالرزق الدنيوي يحصل للمؤمن والكافر ، وأما رزق القلوب من العلم

والإيمان ومحبة الله وخشيته ورجائه ، ونحو ذلك : فلا يعطيها

إلا من يحب .

تقريراً لقاعدة الأرزاق في الدنيا ، وأن نظامها لا يجري على حسب ما عند

المرزوق من استحقاق بعلمه أو عمله ، بل تجري وفقاً لمشيئته وحكمته

سبحانه في الابتلاء.

وقوله تعالى :

{ وَآَتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا

إِنَّ الْإِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ }

إبراهيم /34 .

وظاهر هذه الآيات يدل على أن استجابة الله تعالى لبعض دعاء الكافرين

يكون لإقامة الحجة عليهم ، أو لإظهار رحمته وفضله ومنته بإغاثة

الملهوفين ونجدة المضطرين . لا يلزم من استجابة الله لدعاء الكافرين

حبه لهم أو إعزازه وإكرامه لهم ، أو رضاه عن دينهم ومعتقدهم ، بل قد

يكون ذلك من استدراجهم وتعجيل الخير لهم ليذوقوا العذاب في العاقبة ،

فالله عز وجل لا يحب الكافرين ولا يرضى عنهم ولا عن كفرهم .

قال ابن القيم في "إغاثة اللهفان" (1/13) :

" ليس كل من أجاب الله دعاءه يكون راضياً عنه، ولا محباً له ،

ولا راضياً بفعله فإنه يجيب البر والفاجر، والمؤمن والكافر .





الموضوع الأصلي : وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُوراً // المصدر : منتديات شباب العرب


توقيع : انثى برائحة الورد






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات شباب العرب

www.arab-shbab.com



Top