الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات شباب العرب
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات شباب العرب :: الأقسام الإسلامية :: منتدى القرآن الكريم وعلومة

شاطر

الأحد 10 يناير 2016, 11:38 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو لامع
عضو لامع

avatar

إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 04/01/2016
عدد المساهمات : 801
التقييم : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-sedty.com
مُساهمةموضوع: ﻓﺄﺭﺩﺕ ... ﻓﺄﺭﺩﻧﺎ .... ﻓﺄﺭﺍﺩ ﺭﺑنا سبحانه وتعالى


ﻓﺄﺭﺩﺕ ... ﻓﺄﺭﺩﻧﺎ .... ﻓﺄﺭﺍﺩ ﺭﺑنا سبحانه وتعالى



اقتباس :

ﻓﺄﺭﺩﺕ ... ﻓﺄﺭﺩﻧﺎ .... ﻓﺄﺭﺍﺩ ﺭﺑنا سبحانه وتعالى





ﻓﺄﺭﺩﺕ ... ﻓﺄﺭﺩﻧﺎ .... ﻓﺄﺭﺍﺩ ﺭﺑنا سبحانه !!!

ﻟﻄﻴﻔﺔ ﺭﺍﺋﻌﺔ ﻻ ﺗﻔﻮﺗﻜﻢ ﻗﺮﺍﺀﺗﻬﺎ


ﻓﻲ ﺳﻮﺭﺓ ﺍﻟﻜﻬﻒ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺨﻀﺮ ﻓﻲ ﺧﺮﻕ ﺍﻟﺴﻔﻴﻨﺔ

{ فَأَرَدتُّ أَنْ أَعِيبَهَا }

ﻭﻓﻲ ﻗﺘﻞ ﺍﻟﻐﻼﻡ:

{ فَأَرَدْنَا أَن يُبْدِلَهُمَا }

ﻭﻓﻲ ﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﺠﺪﺍﺭ

{ فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا }

ﻓﻠﻤﺎﺫﺍ ﻏﻴﺮ ﻓﻲ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻷﻓﻌﺎﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪﺓ؟


ﻓﻲ ﻗﺼﺔ ﺍﻟﺨﻀﺮ ﻟﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ ﻋﻴﺐ ﺍﻟﺴﻔﻴﻨﺔ ﻗﺎﻝ

{ فَأَرَدتُّ }

ﻓﺄﺿﺎﻑ ﺍﻟﻌﻴﺐ ﻟﻨﻔﺴﻪ ﻻ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﺄﺩﺑﺎً ﻣﻌﻪ،


ﻭﻷﻥ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻌﻴﺐ ﻣﻔﺴﺪﺓ، ﻭﻟﻤﺎ ﻗﺘﻞ ﺍﻟﻐﻼﻡ ﻗﺎﻝ:

{ فَأَرَدْنَا }

ﺑﻠﻔﻆ ﺍﻟﺠﻤﻊ، ﺗﻨﺒﻴﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻘﺘﻞ ﻛﺎﻥ ﻣﻨﻪ ﺑﺄﻣﺮ ﺍﻟﻠﻪ،

ﻭﻟﻪ ﺣﻜﻤﺔ ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ، ﻭﻷﻧﻪ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﻣﺸﻮﺑﺔ ﺑﻤﻔﺴﺪﺓ،

ﻭﻟﻤﺎ ﺫﻛﺮ ﺍﻟﺴﻌﻲ ﻓﻲ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﻴﺘﻴﻤﻴﻦ ﻗﺎﻝ:

{ فَأَرَادَ رَبُّكَ }

ﻓﻨﺴﺐ ﺍﻟﻨﻌﻤﺔ ﻟﻠﻪ ﻷﻧﻬﺎ ﻣﻨﻪ،ﻭﻷﻧﻬﺎ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺧﺎﻟﺼﺔ..





الموضوع الأصلي : ﻓﺄﺭﺩﺕ ... ﻓﺄﺭﺩﻧﺎ .... ﻓﺄﺭﺍﺩ ﺭﺑنا سبحانه وتعالى // المصدر : منتديات شباب العرب


توقيع : انثى برائحة الورد






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات شباب العرب

www.arab-shbab.com



Top