تقع مصر فى وسط العالم تقريبا وهى تربط بين ثلاث قارات هم أسيا وأفيقيا وأوروبا لذلك كان هناك من يطمع بها على مر العصور

العملة : الجنيه المصرى
عدد المحافظات : 28 محافظة
العاصمة : القاهرة
نظام الحكم : ديمقراطى إنتخابى
الرئيس الحالى : عدلى منصور ( رئيس مؤقت )
الحزب الحاكم : الحرية والعدالة
عدد السكان : 90 مليون نسمة تقريبا
مساحة مصر : مليون كم مربع

العلم المصرى



يتكون العلم المصرى من 3 ألوان

الأحمر : ويرمز إلى دماء الشهداء فى حرب 73
الأبيض : يرمز إلى السلام
الأسود : يرمز لفترة الإحتلال الأجنبى


الشعار





مصر أو فيمآ يعرف رسمياً بجمهورية مصر العربية
تقع فى الزاوية الشمالية الشرقية للقارة الأفريقية
يحدها البحر الأبيض المتوسط شمالا، و الأحمر وخلجانه (السويس والعقبة يحيطان شبه جزيرة سيناء المصرية) شرقا
حيث يمسّ قطاع غزة زاوية مصر الشمالية الشرقية، و يحدها السودان جنوبا، وليبيا غربا.

تحتل مصر مركزا عظيما من الناحية الدينية و الرسالات السماوية
فقد عبرها نبى الله موسى وبنو إسرائيل كما كانت مأوى للعائلة المقدسة
و العديد من المشاهد التي حدثت فى مصر موصوفة في الكتاب المقدس
كما ذكرت فى القرآن الكريم فى أكثر من موضع اضافة الى ذكر النبى محمد صلى الله عليه وسلم لها فى احاديث كثيرة .

تمثل جغرافية مصر فى نهر النيل وضفتيه والدلتا
واذا ابتعدنا قليلا فسوف نواجه الصحاري والجبال التى تنحدر على سواحل البحار الممتدة على طول الحدود الشرقية والشمالية للبلاد
وفى المجمل كل جزء فى مصر له مذاقه الخاص به المميز جدا .
ربما يكون وادى النيل هو الشئ الاكثر إثارة بين كل معالم مصر.

ويغلب على الصحراء الشرقية الرمل الحجري وتزينها الهضاب والمرتفعات والتلال التى تصطبغ بالوان متشابكة.
أما الصحراء الغربية فلها قصة مختلفة فطبيعة الارض فى الصحراء الغربية مسطحة بل ان اجزاء منها اسفل مستوى سطح البحر
ويوجد بها خمس واحات كما تحتوى ارضها على المياة الجوفية.

أما شبه جزيرة سيناء فهى الاكثر اثارة فى طبيعتها الجغرافية فكل شئ فيها جميل وخلاب
الوديان والجداول والوان الجبال المختلفة واشكالها الرائعة ومستوى الهضاب المرتفع بشموخ .


ويتعزز دور مصر في الجذب السياحي نظرا لما تملكه من مقومات كثيرة من اثار ومساجد وكنائس وحدائق وشواطئ ومنتجعات ومحميات طبيعية.
فضلا عن النيل والصحاري والجبال وغير ذلك .



عاصمة مصر وتحتوى على ربع سكان مصر تقريبا
تزخر القاهرة بالآثار الفرعونية القديمة وآثار العصور الوسطى بأنواعها المختلفة .. وفيها أهم عجائب الدنيا السبع على الاطلاق .. وهي أهرامات الجيزة
وأهم ما تتميز به القاهرة أنها كانت عاصمة مصر في العصور الاسلامية
ويمكن استعراض اثار القاهرة والجيزة كما يلي :

1- منطقة اهرامات الجيزة :
وتشتمل على الاهرامات الثلاثة وتمثال ابو الهول ومراكب الشمس ومعبد ابو الهول .



الهرم الاكبر : هرم الملك خوفو



أحد عجائب الدنيا السبع , شيد سنة 2650 ق.م تقريباًويعد يعتبرأعظم بناء حجري في العالم
ينسب للملك (خوفو) الأسرة الرابعة، بناه المهندس (حم أونو)
قاعدة الهرم مربعة الشكل طول كل ضلع في الأصل 230 متراً، وكان ارتفاعه في الأصل 146 متراً، وأصبح الآن 137 متراً، زاوية بنائه 5،51 درجة
بني هذا الهرم بطريقة ضغط الهواء
عدد الأحجار التي استخدمت في بنائه حوالي 2300000 كتلة حجريّة ووزنها في المتوسّط 5،2 طن



الهرم الثاني : هرم الملك خفرع



بناه الملك خفرع جنوب غرب هرم أبيه خوفووما زال محتفظاً بجزء من كسائه في قمته حتى الآن
يبلغ ارتفاعه 143,5 متراً وطول كل ضلع 215,5 متراً، وزاوية ميله 53,10ْ
يقع في مستوى سطح الأرض، والمدخل يؤدي إلى ممر هابط، سقفه من الجرانيت وزاوية انحداره 22ْ
ينتهي عند متراس ندخل منه إلى ممر أفقي، ثم ممر منحدر يؤدي إلى حجيرة يطلق عليها خطأ حجيرة الدفن وهي فارغة منحوتة في الصخر
ويستمر الدهليز إلى متراس آخر نجده يرتفع إلى أعلى بممر أفقي ينتهي بحجيرة الدفن
وهذه الحجرة سقفها جمالوني مشيد بالحجر الجيريوتكاد تكون منتصف الهرم، أطلق خفرع على هرمه اسم (العظيم) .



الهرم الثالث: هرم منكاورع



بناه الملك منكاروع ابن الملك خفرع.
طول كل ضلع من أضلاعه 5،108 متراً وارتفاعه في الأصل 5،66 متراً وزاوية ميله 51 درجة
أمّا مدخله في الناحية الشمالية يرتفع نحو أربعة أمتار فوق مستوى الأرض، ويؤدي إلى ممر هابط طوله31 متراً، وزاوية انحداره بسيطة
سقفه من الجرانيت ثم بعد ذلك نجد دهليزاً مبطناً بالأحجار
ويؤدي إلى ممر أفقي فيه ثلاثة متاريس،وبعد ذلك نصل إلى حجرة الدفن
وعثر على تابوت خشبي عليه اسمه وبه مومياؤه محفوظة بالمتحف البريطاني أطلق (منكاورع) على هرمه اسم (المقدّس) .



تمثال ابو الهول



وقد قام الملك خفرع بنحت التمثال الضخم " أبو الهول " بوجة انسان وجسم أسد رابض بقرب الاهرام منذ نحو 4500 عام
كان معظم الوقت مدفونا حتى رقبته في الرمال التي حمته غوائل الزمن.
ومنذ اكتشافه في العصور الحديثة تحول ابو الهول الى فريسة للريح والماء والانسان
لان الاحجار الجيرية المنحوت منها التمثال تآكلت بفعل المياه الجوفية والرياح الرملية.
وقد خضع الاثر الفرعوني الذي يبلغ طوله 48 مترا لعمليات ترميم عدة .



مراكب الشمس : مركب خوفو



وبجانب الأهرام هناك متحف مراكب الشمس وهى التى عثر عليها مخبأة بجانب الاهرامات.
في إحدى الحفرتين بجانب هرم (خوفو) وهي مصنوعة من خشب الأرز المستجلب من جبال لبنان
و كانت مفككة و موضوعة بعناية شديدة، كما وجدت الحبال و المجاديف الخاصّة بها
طول المركب (5،43 متر)، و أقصى عرض (9،5 متر)، و عمقه (87،1 متر)، و ارتفاع مقدمتها (6 أمتار)، و ارتفاع مؤخّرتها (7 أمتار)
و تتكوّن المركب من 1224 قطعة خشبيّة أطولها (23 متر)، و أصغرها(10 سم)
و المركب عبارة عن مقصورة رئيسيّة مقسّمة إلى حجرتين:
حجرة صغيرة في اتجاه المقدّمة، و حجرة كبيرة مساحتها (7 أمتار)
يحيط بالمقصورة 36 عموداً على شكل وتد خيمة
أمّا مقصورة الربّان فهي صغيرة جدّاً تقع في مقدّمة المركب
و للمركب 10 مجاديف 5 على كلّ جانب
و على الأغلب فقد وضع هذا المركب ليكون تحت تصرّف الملك في العالم الآخر .


برج القاهرة



برج القاهرة تم بناؤه بين عامي 1956 - 1961 من الخرسانة المسلحة على تصميم زهرة اللوتس المصرية
يقع في قلب القاهرة على جزيرة الزمالك بنهر النيل.
يصل ارتفاعه إلى 187 متراً و هو أعلى من الهرم الأكبر بالجيزة بحوالي 43 مترا.
يوجد على قمة برج القاهرة مطعم سياحي على منصة دوارة تدور برواد المطعم ليروا معالم القاهرة من كل الجوانب.
ويعد من أبرز معالم القاهرةالذي يقع في منطقة الجزيرة
ويعد تحفة معمارية بناها المصريون على شكل زهرة اللوتس الفرعونية الأصل رمزاً لحضارتهم التي هي محط أنظار سائحي العالم.
ويتكون من 16 طابقاً ويقف على قاعدة من أحجار الجرانيت الأسواني التي سبق أن استخدمها المصريون القدماء في بناء معابدهم ومقابرهم





وفي هذه الأيام نلاحظ تزايد أعداد السائحين الذين يذهبون لزيارة البرج والصعود إلى سطحه الذي يطل على القاهرة بأكملها
وبخاصة السائحين العرب الذين يزداد توافدهم إلى مصر في هذه الأيام
وتستغرق الرحلة داخل مصعد البرج للوصول إلى نهايته 45 ثانية
لتشاهد عندما تقف على القمة بانوراما كاملة للقاهرة، الأهرامات، مبنى التلفزيون، أبي الهول، النيل، قلعة صلاح الدين، الأزهر
تشعر وأنت تنظر في النظارة المكبرة أنك تزور مصر كلها في لحظة واحدة،
ليس هذا فقط ولكن يمكن للأسرة العربية أن تتناول غداءها في أحد مطاعم البرج
ففي الطابق 14 وعلى ارتفاع 160 متراً يوجد المطعم الدائري
والذي يدور حول نقطة ارتكاز لترى القاهرة مع عائلتك في ذلك المطعمالذي يضم 19 منضدة تتسع كل منها لخمسة أفراد
أيضاً يوجد في الطابق الـ15 كافتريا علوية تستطيع أن تتناول فيها العصائر والمشروبات وأن تستمتع برؤية القاهرة من أعلى.


ويمكنك التمتع بمنظر نهر النيل وأنت تتناول طعاملك على إحدى الواخر الثابت على النهر ونتطرق لذكر بعضٍ منها


باخرة نايل سيتى



باخرة السرايا



باخرة بلو نايل



باخرة فرايدايز



يمكنك أيضاً البقاء فى إحدى الفنادق الكبرى التى تضمها القاهرة ومنها الهيلتون والشيراتون وفنادق أخرى كثيرة
كما يمكن أيضاً الذهاب إلى مناطق أخرى ف القاهرة من كثرتها لآ يتسع الوقت لذكرها
مثل قلعة صلاح الدين الأيوبى وحديقة الأزهر وأيضا القرية الفرعونية والمتحف المصرى ومنارة الإسلام فى العالم وهو الأزهر الشريف









تعتبر الأسكندرية ثاني أكبر المدن في مصر
وهي ذات طابع أقرب إلى مدن البحر المتوسط منه إلى مدن الشرق الأوسط
تراثها الثقافي وجوها يجعلانها مختلفة عن باقي أنحاء البلاد , بالرغم من أنها لا تبعد إلا 225كم عن القاهرة.

أسسها "الإسكندر الأكبر" سنة 331ق.م وصارة عاصمة لمصر الإغريقية الرومانية
وقد احتلت مكانة ثقافية مرموقة ترمز إليها منارة "فاروس" وهي المنارة الأسطورية التي كانت إحدى عجائب الدنيا السبع
وكانت الأسكندرية مسرحا لقصة الحب الشهيرة بين "كليوباترا ومارك انطونيو"
كما كانت مركزاً للعلم والمعرفة في العالم القديم .

ولكن الأسكندرية القديمة تدهورت وتراجعت بعد ذلك وعندما نزل بها نابليون وجدها قرية صيد قليلة السكان.
ومع بداية القرن التاسع عشر اضطلعت الأسكندرية بدور جديد كمركز لتوسع مصر التجاري والبحري
فقد خلدها كتَاب أمثال "اى .ام .فورست " و " كفافي"
واستقر بها أجيال من المهاجرين من اليونان وإيطاليا والمشرق وجعلوها مركزاً عالمياً للتجارة والثقافة البوهيميه
وقد وصفها "لورانس دوريل" بأنها "المدينة العاصمة لأوروبا الآسيوية إذا جاز وجود مثل هذا المكان "
واليوم , مازالت آثار كل تلك العصور الماضية باقية
وتستطيع أن تتناول الأسماك التي يصطادها الأهالي
أو تستقل الترام لمشاهدة الآثار الرومانية
أو تحتسي القهوة في أحد محلات الحلوى ذات الطابع الأوروبي.
تمتد الواجهة البحرية للمدينة على طول البحر المتوسط لمسافة 20كم ,
وتمتد النزهة على الكورنيش الرائع , وتدور بك حول منحنى الميناء الشرقي لتصل مباشرةً إلى وسط المدينة .


مكتبة الأسكندرية الجديدة





تم إعادة إحياء المكتبة في مشروع ضخم قامت به مصر بالاشتراك مع الأمم المتحدة
حيث تم بناء المكتبة من جديد في موقع قريب من المكتبة القديمة بمنطقة الشاطبي بالمدينة. تم افتتاح المكتبة الحديثة في 16 أكتوبر 2002


في المكتبة مجموعة كبيرة من الكتب المختارة باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية
وكذلك مجموعة مختارة من كتب بلغات أوروبية أخرى مثل الألمانية والإيطالية والإسبانية ولغات أخرى نادرة مثل الكريبولية ولغة هايتي وزولو
وتتضمن المجموعة الحالية مصادر من المانحين من جميع أنحاء العالم في شتى الموضوعات.
قدمت فرنسا في أكبر صفقة ثقافية في تاريخ المكتبات
هدية تصل إلى نصف مليون كتاب باللغة الفرنسية في عدة موضوعات مختلفةإلي مكتبة الإسكندرية
ونتيجة لهذه الهدية ستكون مكتبة الإسكندرية المكتبة الفرانكفونية الثانية في العالم بعد مكتبة نيويورك في ثراء مجموعاتها باللغة الفرنسية
بعد المكتبة القومية الفرنسية ومكتبة جنيف ومكتبة ليون بفرنسا ومكتبة لافال بكندا.
وتتفوق مكتبة الإسكندرية في مقتنياتها الفرنسية على جامعة مونتريال في كندا والتي تحتوى على 534 ألف كتاب

ومكتبة الكونجرس التي تحتوى على 433 ألف كتاب
ومكتبة هارفارد التي تحتوى على 509 ألف كتاب
وجامعة اواتا بكندا، والتي تحتوى على 296 ألف كتاب
والمكتبة القومية الكندية والتي تحتوى على 365 ألف كتاب
والمكتبة الوطنية الفرنسية والتي تحتوى على 305 ألف كتاب
وأيضا تكون مكتبة الإسكندرية بهذا الإهداء المكتبة الرئيسية الأساسية للكتاب الفرنسي للشرق الأوسط والقارة الأفريقية




قلعة قايتباى



تقع هذه القلعة في نهاية جزيرة فاروس بأقصى غرب الأسكندرية وشيدت في مكان [(منار الإسكندرية]] القديم الذي تهدم سنة 702ه اثر الزلزال المدمر الذي حدث في عهد السلطان ناصر بن قلاوون. وقد بدأ السلطان الأشرف أبو النصر قايتباى بناء هذه القلعة في سنة 882هـ وانتهى من بنائها سنة 884هـ. وكان سبب اهتمامه بالأسكندرية كثرة التهديدات المباشرة لمصر من قبل الدولة العثمانية والتي هددت المنطقة العربية بأسرهوقد اهتم السلطان المملوكي قنصوه الغوري بالقلعة فزاد من جاميتها و شحنها بالسلاح.




المسرح الروماني



اكتشف هذا المبنى بالصدفةأثناء إزالة التراب للبحث عن مقبرة الإسكندر الأكبر بواسطة البعثة البولندية في عام 1960.
أطلق عليه الأثريون اسم المسرح الرومانى عند اكتشاف الدرجات الرخامية، ولكن ثار جدل كبير حول وظيفة هذا المبنى الأثرى.

وقد استغرق التنقيب عنه حوالي 30 سنة.
واصلت البعثة البولندية بحثها بالاشتراك مع جامعة الأسكندرية إلى أن تم اكتشاف بعض قاعات للدراسة بجوار هذا المدرج في شهر فبراير 2004

وهذا سوف يغير الاتجاه القائل بأن المدرج الرومانى هو مسرح؛ فهذا المدرج من الممكن أنه كان يستخدم كقاعة محاضرات كبيرة للطلاب

وفى الاحتفالات استخدم كمسرح.






كما يمكن الذهاب إلى مناطق أخرى فى الأسكندرية للتمتع بجاملها مثل






مسجد المرسى أبو العباس




الكنيسة الإنجيلية اليونانية بوسط البلد



قصر المنتزه



مسرح سيد درويش




كما يمكن زيارة بعض الأماكن الأخرى الذى لم يسعفنى الوقت فى ذكرها مثل معبد الرأس السوداء ومعبد قيصرون ومقابر كو الشقاقة ومقابر الأنفوشى

تمتعوا بالإقامة فى سلسلة فنادق الفورسيزن والفنادق الأخرى الكبرى فى الأسكندرية وشواطئ الأسكندرية الرآئعة كالعجمى والنتزه وسيدى بشر ومارينا



أولا : الاقصر

تعد الاقصر أعظم المتاحف المفتوحة في العالم
فلا يكاد يخلو مكان فيها من أثر من تلك الآثار التي تملأ النفس رهبة لروعتها وجلالها وتنطق بعظمة المصريين القدماء وحضارتهم .
أطلق على الأقصر اسم " واست " اثناء الدولة الحديثة (1085 - 1567 ) وكانت عاصمة لمصر في ذلك الوقت
ثم تحور الاسم إلى طيبة التي وصفها هوميروس شاعر الأغريق " مدينة المائة بوابة"
و أخيراً أطلق عليها العرب اسم الأقصر أي مدينة القصور لكثرة ما شاهدوه فيها من صروح وأبنية شامخة
وما تزال المعابد والمقابر والقصور قائمة بها وقد شيدت في صخور الحجر الجيري والجرانيت
لتبقى على طول الزمن شاهدة على الرغبة في الخلود , وتحيط بها الأسواق والفنادق .

مدينة الأقصر لها طابع فريد يميزها عن جميع بقاع العالم ..
أنك تمشى فيها فتشعر أنك تجمع بين الماضى والحاضر فى وقت واحد ..
لا يخلو مكان فى مدينة الأقصر من أثر ناطق بعظمة قدماء المصريين قبل الميلاد بآلاف السنين

من أين جاء اسم الأقصر؟
إن مدينة الأقصر جزء من مدينة طيبة القديمة التى أطلق عليها شاعر الإغريق الشهير " هوميروس " اسم المدينة ذات المائة باب
لكثرة ما بها من صروح عالية وبوابات شاهقة وتطورت المدينة عبر التاريخ حتى أطلق عليها العرب اسم الأقصر – أى مدينة القصور
وذلك بعد أن بهرتهم بقصورها وضخامة مبانيها
إن مدينة الأقصر ظلت مقر للسلطة فيما بين 2100 إلى 750 قبل الميلاد
ومن هنا نعرف سر الرغبة التى يحسها الزائر لهذه المدينة الخالدة بآثارها الشامخة ذات الأعمدة الشاهقة على ضفتي النيل
فى مجينة الأحياء على البر الشرقي حيث مشرق الشمس مصدر الحياة والنماء
وفى مدينة الأموات على البر الغربى من النيل حيث مغرب الشمس مودعة الحياة فى مدار أبدى.
على الضفة الشرقية للنيل معبد الأقصر – معابد الكرنك – متحف الأقصر
على الصفة الغربية للنيل تمثالا ممنون – مقابر وادى الملوك والملكات – المعابد الجنائزية – مقابر الأشراف – مقابر الأشراف – مقابر دير المدينة .






معبد الأقصر :



يعد هذا المعبد للإله أمون رع والذى كان يحتفل بعيد زفافه إلى زوجته - موت- مرة كل عام
فينتقل موكب الإله من معبد الكرنك بطريق النيل إلى معبد الأقصر ويرجع بناء المعبد إلى الفرعونين أمنحتب الثالث ورمسيس الثانى
يبدأ مدخل المعبد بالصرح الذى شيده رمسيس الثانى وبه تمثالان ضخمان يمثلانه جالساً .
ويتقدم المعبد مسلتان إحداهما مازالت قائمة والأخرى تزين ميدان الكونكورد فى باريس
يلى هذا الصرح فناء رمسيس الثانى المحوط من ثلاث جوانب بصفين من الأعمدة على هيئة حزمه البردى المدعم .






معابد الكرنك :



لا يوجد في الواقع مبنى في العالم بأسره يمكنك مقارنته بها وقد عرفت عند المصريين القدماء بأسم "اى بوت - اى بوت " أي أكثر الأماكن احتراماً , وقد بنيت بمقاييس مهيبة وتبلغ مساحة المكان مائة فدان ويمتد تاريخه على مدى ثلاثة عشر قرناً. تبدأ المعابد بطريق الكباش التي تمثل آمون رمز الخصوبة والنمو , وقد نحتت أسفل رؤوس الكباش تماثيل صغيرة لرمسيس الثاني .

ويعد أيضا من أعظم دور العبادة فى التاريخ، ويضم العديد من المعابد الى لا نظير لها من بينها معبد للأله أمون وزوجته الألهه (موت ) وأبنهما الإله ( خنسو ) اله القمر .. وعرف منذ الفتح العربى باسم الكرنك بمعنى الحصن.. ويبدأ المعبد بطريق للكباش ممثلا للإله أمون وهنا يرمز لقوة الخصب والنماء وقج نحت تحت رءوسها تماثيل الملك رمسيس الثانى نستهل زيارة المعبد بالمرور من الصرح الأول الذى يرجع إلى الملك نختبو ( الأسرة 30 ) ومنه إلى الفناء الكبير ويوجد على يمين الداخل ثالث مقاصير لثالوث طيبة من عهد سيتى الثانى، وعلى اليسار يرى معبد رمسيس الثالث .


يلى ذلك بقايا الصرح الثانى ومنه إلى صالة الأعمدة الكبرى التى تحتوى على134 عموداً التى تتوطها تتميز بارتفاعها عن باقى الأعمدة ويفضى بنا المكان إلى بقايا الصرح الثالث حيث تقف أمامة مسلة تحتمس الأول ومنه إلى بقايا الصرح الرابع وتتقدمه مسلة حتشبسوت ثم تشاهد بقايا الصرح الخامس ومنه إلى قدس الأقداس وفى نهاية الجولة تصل إلى الفناء الذى يرجع إلى عهد الدولة الوسطى ومنه إلى صالة الاحتفالات الضخمة ذات الاعمدة وترجع إلى عهد تحتمس الثالث.



البحيرة المقدسة :
وتقع خارج البهو الرئيسى حيث يوجد تمثال كبير لجعران من عهد الملك امنحتب الثالث وكانت تستخدم فى الطهي



برنامج الصوت والضوء فى معبد الكرنك:
يرى هذا البرنامج عن طريق العرض الباهر قصة بناء هذا الأثر الرائع بالكلمة والضوء واللحن الموسيقى ويتم العرض مرنين يومياً ويشهده المتفرجون من المدرجات المعدة لذلك، ويقدم برنامج العرض باللغات الإنجليزية ، الفرنسية ، العربية ، الالمانية .



تمثالا ممنون :

هما كل ما تبقى من معبد تخليد الذكرى للفرعون امنحتب الثالث ويصل ارتفاع الواحد نحو 19.20 متر وقد أطلق الإغريق هذا الأسم عندما تصدع التمثال الشمالى منهما وأخرج صوتا – فشبهوه بالبطل الأسطورى ممنون الذى قتل فى حرب طرواده وكان ينادى أمة أيوس إلهة الفجر كل صباح فكانت تبكى عليه وكانت دموعها الندى .



مقابر وادى الملوك والملكات :
وهى المقابر التى أمر ملوك وملكات الدولة الحديثة بنحتها فى باطن الصخر فى هذا الوادى لتكون بمأمن من عبث اللصوص .. وتتكون من عدة غرف وسراديب توصل إلى حجرة الدفن .


وأهم هذه المقابر:

مقبرة توت عنخ أمون
مقبرة رمسيس الثالث
مقبرة سيتى الأول
مقبرة رمسيس السادس
مقبر امنحتب الثانى
مقبرة حورمحب




مقبرة تحتمس الثالث
أهم مقابر وادى الملكات:


مقبرة الملكة نفرتارى زوجة رمسيس الثانى



معابد تخليد الذكرى :


معبد الدير البحرى :
شيدتة الملكة اللملكة " حتشبسوت "
لتؤدى فيه الطقوس التى تفيدها فى العالم الأخر
اما اسم الدير البحرى فهو اسم عربى حديث أطلق على هذه المنطقى فى القرن السابع الميلادى
بعد أن استخدم الأقباط هذا المعبد ديراً لهم . ويتكون المعبد من ثلاثة مدرجات متصاعدة يقسمها طريق صاعد .

معبد الرمسيوم :
معبد تخليد الذكرى لرمسيس الثانى ومسجل على جدرانه معركه قادش .


معبد مدينة هايو :
معبد تخليد الذكرى للملك رمسيس الثالث وبه مناظر دينية وحربية فى حالة جيدة من الحفظ ولازالت ألوانه زاهية .







ومن أهم مقابر المنطقة :


مقابر الأشراف:
وأهم ماتنقلة لنا مظاهر الحياة للنبلاء وعائلاتهم .

مقبرة نخت :
تظهر نقوشها مدى رقى الفنان المصرى .

مقبرة مننا :
كاتب الضياع الملكية فى عهد الملك تحتمس الرابع .

مقبرة رع مس :
أحد كبار رجال الدولة فى عهد امنحتب الثالث واخناتون – وداخل المقبرة نقوش تمثل اخناتون وزوجته نفرتيتى ويستطيع زائر الأقصر أن يشاهد معبد دندرة ، ومعبد إسنا .

معبد دندرة :
ويقع على البر الغربى لمدينة قنا حوالى 60 كم شمال الأقصر وهو من المعابد اليونانية الرومانية. وقد بدأ بناءه الملك بطليموس الثالث وأضاف إلية كثير من البطالمة الأباطرة الرومان وبه منظر شهير يمثل الملكة كليوباتره وابنها سيزاريون يوليوس قيصر وتشتهر سقوفه بالمناظر الفلكية العديدة التى تضم الأبراج السماوية .




ثانيا : اثار اسوان


تعتبر مدينة أسوان من أجمل مشاتى العالم وتضم عدة آثار تاريخية ابرزها :
معابد أبو سمبل:



وهما معبدان بناهما رمسيس الثانى اشهر فراعنة مصر بين عامى 1290 و 1223 ق م .

وهما أهم معابد النوبة ويعتبر هذان المعبدان من المعجزات المعمارية فقد تم نحتهما بالكامل داخل الجبل وهما معبد أبو سمبل الكبير : وقد خصص لعبادة الإله رع حور آخت اله الشمس المشرقة .

معبد ابو سمبل الصغير :
بناه رمسيس الثانى تخليدا لزوجته المحبوبة نفرتارى ويمتاز هذا المعبد بجمال رسومه وألوانه ويطلق عليه اسم معبد صخور الهة الحب والموسيقى والجمال .

جزيرة فيلة :
تضم بقايا المعابد التى تعد تحفه لا نظير لها .


وفيما يلي بعض المعالم الأثرية بمدينة أسوان

(جزيرة الفنتين - معابد الجزيرة - مقياس النيل - جزيرة اجيليكا - جزيرة أمون - مقابر النبلاء - دير الأنبا سمعان - المسلة الناقصة - معبد فيلة - معبد كلابشة - معبد بيت الوالي) .


المعالم الأثرية بمدينة أبوسمبل
معبد أبو سمبل

معبد أبوسمبل الكبير ( رمسيس الكبير ) - معبد أبوسمبل الصغير .
المعالم الأثرية بمدينة كوم امبو
معبد كوم امبو .


المعالم الأثرية بمدينة ادفو
معبد ادفو - آثار منطقة الكاب .